الموجز اليوم
نجوم الفن والإعلام فى ضيافة المؤتمر العلمي الدولى الثالث لكلية الإعلام جامعة النهضة فتحى مصطفي كامل..يطرح أولى أغنياته ”يلا ندلع ” الفنان صبرى عبد المنعم ..يتعرض لأزمة صحية حادة ورش فنية لذوى الهمم فى متحفى ”الأمير وحيد وزكريا الخنانى ” بحضور وائل جمعة وجمال حمزة ومحمد فاروق.. تسليم كأس سوبر نوفاس رشا رزق..تحيى حفل تكريم المطربة ”فيروز” فى مارسيليا مع أوركسترا مزيكا رئيس حزب مصر 2000: أجتماعات اللجنة البرلمانية الخاصة بدراسة برنامج الحكومة تشهد نقاشا موضوعيا أمين سلطان ..يغنى باللهجة المصرية أغنية ”انا بهواك” ” صوت الشعب”: منح البرلمان الثقة للحكومة الجديدة يدفعها للعمل الجاد لتحقيق تطلعات المواطنين غادة إبراهيم..تنتهى من تسجيل أغانى مسرحية ”مجلس العقلاء” خليل الأشقر يدعو إلى تفعيل قرار شطب مشاركة العدو في أولمبياد باريس نائب رئيس حزب المؤتمر:منح الثقة للحكومة خطوة هامة نحو الاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية

البروفيسور جافريلوت: تهميش المسلمين فى الهند تحت حكم الهندوتفا يتدهور باستمرار

البروفيسور جافريلوت
البروفيسور جافريلوت

قدم البروفيسور كريستوف جافريلوت، عالم الاجتماع الفرنسي، بحثًا حول الوضع المتدهور للمسلمين الهنود تحت حكم الهندوتفا. وألقى جافريلوت محاضرة بعنوان "الوضع المتدهور للمسلمين في الهند تحت حكم الهندوتفا" في 20 يوليو 2023 في مركز دراسات الشرق الأوسط والدولية (CERI) في باريس.

اعتمد جافريلوت في بحثه على بيانات إحصائية من التعداد الهندي 2011-2021، ودراسة التنمية البشرية الهندية، وبحثه الخاص. وخلص إلى أن التهميش الذي يعاني منه المسلمون الهنود يتزايد باستمرار تحت حكم الهندوتفا.

تشمل أوجه التهميش التي يعاني منها المسلمون الهنود ما يلي:

-التمثيل الأقل في الخدمة المدنية والقضاء والبرلمان و يمثل المسلمون 14.5٪ من سكان الهند، لكن نسبتهم في الخدمة المدنية الهندية لا تتجاوز 7٪. كما أن نسبتهم في القضاء الهندي لا تتجاوز 3٪، وفي البرلمان الهندي لا تتجاوز 4.9٪.
-فجوة كبيرة في الثروة بين المسلمين والهندوس ويمتلك المسلمون 9.5٪ من إجمالي الثروة في الهند، بينما يمتلك الهندوس 36.1٪. كما أن المسلمين هم أكثر عرضة للفقر من الهندوس.
-الوصول المحدود إلى الوظائف الحكومية ..و يواجه المسلمون صعوبة في الحصول على الوظائف الحكومية، مما يؤدي إلى زيادة العمل الحر والعمالة المؤقتة بينهم.
-مستوى تعليم أقل مقارنةً بالهنوس و يشكل المسلمون 14.5٪ من السكان، لكن نسبتهم في الحاصلين على درجة البكالوريوس لا تتجاوز 4.3٪.
-التمييز في الوصول إلى التعليم العالي، ويواجه المسلمون تمييزًا في الوصول إلى التعليم العالي، خاصة في شمال الهند.

ويرجع التهميش الذي يعاني منه المسلمون الهنود إلى عدة عوامل، منها:

-أيديولوجية الهندوتفا التي تهدف إلى تحويل الهند إلى دولة هندوسية، وتروج الهندوتفا للهندوسية كدين الدولة، وتنظر إلى المسلمين على أنهم أقلية غير مرحب بها.
-صعود الجماعات اليقظة والنزاعات العامة.. أدت أنشطة الجماعات اليقظة الهندوسية المتطرفة، مثل جماعات "بهاراتيا جاناتا يوتيا" و"ريش سوامي"، إلى تصاعد العنف ضد المسلمين.
-تحويل الأغلبية المسلمة إلى أقلية في IIOJK ، وأدى التغييرات التشريعية التي أجرتها الحكومة الهندية في منطقة جامو وكشمير في عام 2019 إلى تحويل الأغلبية المسلمة في المنطقة إلى أقلية.

وقد خلص جافريلوت إلى أن الوضع المتدهور للمسلمين في الهند يشكل خطرًا على الديمقراطية الهندية. وقال إن المجتمع الدولي بحاجة إلى اتخاذ إجراءات لحماية حقوق المسلمين الهنود وتعزيز مشاركتهم في المجتمع الهندي.

موضوعات متعلقة